الجمعة، 18 أبريل، 2014

شركة اماراتية تشارك في تهويد القدس


القدس المحتلة -وكالات  ـ كشفت مصادر اسرائيلة مسؤولة عن فضيحة لدولة الامارات حيث اعلنت عن مشاركة شركة اماراتية في مناقصة لمشروع استيطاني جديد في القدس المحتلة سيقضي على الهوية العربية والاسلامية للمدينة .
ونقلت قناة القدس الفلسطينية عن المصادر الاسرائيلية قولها ان المشروع الاستطياني الجديد سيكون الأكبر في القدس.
وأكدت القناة ان المشروع الاستيطاني  الجديد الذي تشارك فيه شركة اماراتية  سيقضي تماما على الهوية العربية والاسلامية للمدينة المحتلة.
وتعليقا على ذلك اعتبرت دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطينية أن ما يجري من عمليات استيطان في القدس الشرقية المحتلة "جريمة حرب وإرهاب دولة" تقوم به الحكومة اليمينية المتطرفة في إسرائيل لتهويد المدينة وضمها "لجعل تنفيذ أي حل سياسي غير ممكن".
وقالت الدائرة في بيان صحفي لها أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي استولت منذ بداية العام الجاري على 1367 دونما من أراضي القدس المحتلة وفي محيطها وأقرت بناء734وحدة استيطانية،مضيفا أن المجتمع الدولي يمارس حتى الآن "سياسة تسامح وغض بصرعن الممارسات الإسرائيلية والتصعيد الاستيطاني في مدينة القدس مما أعطى الاحتلال قوة إضافية لتسريع استيطانه وتهويده للمدينة وتهجير سكانها الشرعيين بهدم منازلهم ومصادرة هوياتهم وبناء جدار الضم والتوسع" في الضفة الغربية.
وشددت الدائرة على أن العالم وعلى رأسه مجلس الأمن الدولي مطالب باتخاذ قرارات ملزمة لإسرائيل كقوة احتلال للتوقف عن السياسات المنافية للقانون الدولي والإنساني وقرارات الشرعية الدولية التي تجرم الاستيطان وتعتبره غير شرعي وغير أخلاقي.

فيديو : آل سعود آل زايد آل خرم


فيديو :  آل سعود آل زايد آل خرم

الثلاثاء، 15 أبريل، 2014

آل نهيان .. تاريخ من الغدر والخيانات العائلية


 صراع دموي طويل بين الإخوة وصولا لحكم إمارة أبوظبي

>> الحاكم الشيخ ذياب بن عيسى يفتتح باب القتل العائلي بسهل الحمرا

>> طحنون بن شخبوط اغتيل عام 1833 ليخلفه أخاه

>> خليفة بن شخبوط اغتيل عام 1845 في ظروف غامضة

>> سعيد بن طحنون يُـعزل عام 1855 بعد أن خلف حاكمين معزولين

>> حمدان بن زايد اغتيل علي يد أخيه سلطان عام 1922

>> ليشرب من نفس الكأس على يد أخيه صقر 1926

 >> صقر حكم الإمارة  عامين وقتل على يد ابن أخيه شخبوط عام 1928

>> الشيخ زايد يطيح بأخيه شخبوط ليخلفه صوريا نجله خليفة 2004

>> مقتل ناصر وأحمد بن زايد فى ظروف غامضة واتهامات لأخيهما ولي العهد  

>>عام 2014 غيبوبة غامضة لخليفة.. واتهامات لأخيه محمد بن زايد بتسميمه

 تداول عدد من النشطاء على موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر"، رسمًا توضيحاً يكشف ما وصفوه بـ ( تاريخ مروع ودموي من الغدر والخيانة  داخل أسرة "آل نهيان" الحاكمة بإمارة أبو ظبي )، يحمل اغتيالات وحوادث قتل علنية وغامضة بين إخوة من أجل الوصول إلى سدة الحكم. 

وطبقا للرسم المرفق فان بداية إمارة أبوظبي كانت مع  عيسي بن نهيان الذي تولي بداية حكم الإمارة في عام 1761 حتى وفاته عام 1793، والذي يعد أول من استقر في تلك المنطقة، خلفه ذياب بن عيسي الذي تولى الحكم لمدة أقٌل من عام عقب وفاة والده، واغتيل في منطقة سهل الحمرا بتدبير من بعض أفراد العائلة ، بعد ذلك تولى شخبوط بن ذياب الحكم من 1793 حتى 1816ونقل السلطة بعد ذلك لابنه محمد بن شخبوط، الذي ظل في الحكم عامين فقط من 1816 إلى 1818.

 بعد ذلك جاء طحنون بن شخبوط الذي تولى الحكم من 1818 حتى أغتيل عام 1833، وبعده خليفة بن شخبوط وحكم من 1833 إلى أن كان مصيره الاغتيال أيضا عام 1845 في ظروف غامضة قيل ان لأفراد العائلة يد بها، وكان يساعده في فترة ولايته في إدارة شئون الإمارة أخيه سلطان بن شخبوط .

وتولي الحكم بعد ذلك عيسي بن خالد نفس العام ، ليخرج على الحاكم السابق، لكنه شرب من نفس الكأس أيضا وخرج عليه خلال هذا العام أيضا ذياب بن عيسي، إلى أن تولي سعيد بن طحنون سدة الحكم لكنه عزل من منصبه عام 1855.

وجاء بعد ذلك زايد بن خليفة من سنة 1855 إلى 1909 ، وبعده ابنه طحنون بن زايد من عام 1909 إلى وفاته عام 1912.

ثم تولي حمدان بن زايد سدة الحكم في الإمارة عام 1912،وعاد مسلسل القتل العائلي مجددا حيث جرى اغتياله على يد أخيه سلطان بن زايد عام 1922، والذي تولى السلطة 4 سنوات انتهت بأن شرب من نفس الكأس المعتاد بين آلـ نهيان حيث اغتيل على يد أخيه صقر عام 1926 وحكم صقر الإمارة  مدة عامين فقط  وكالعادة أغتيل ليس على يد أخ له ، ولكن على يد ابن أخيه شخبوط بن سلطان عام 1928، وتولى شخبوط الحكم فى تلك السنة إلى أن أجبر على التنازل لأخيه الشيخ زايد بن سلطان، الذي حكم الإمارة حتى وفاته عام 2004.

 وتولي السلطة صوريا خليفة بن زايد لكن بقي ولي العهد محمد بن زايد الحاكم الفعلي لإمارة أبو ظبي، ومن ثم دولة الإمارات برمتها ، حيث تطاله أيضا اتهامات بقتل أخويه غير الشقيقين أحمد وناصر بن زايد فى حوادث غامضة حتى يتولي سدة الحكم منفردا، وبشكل رسمى بعد موت خليفة الذي يتردد قيام محمد بن زايد بتسميمه بمادة "البولوينيوم"، حيث يرقد حاليا بغيبوبة غير معروف سببها.

والغريب أنه لم يعثر حتى الآن على جثتي أحمد وناصر، ولم يفتح تحقيق فى مقتلهما.

الاثنين، 14 أبريل، 2014

الإمارات و مصر طلبت من اسرائيل ضرب غزة .. وتل أبيب رفضت


تتوالى الفضائح التي تخرج من أروقة نظام الحكم الجديد في القاهرة، المدعوم من الامارات والسعودية، وآخرها المفاجأة التي فجرها باحث اسرائيلي خلال خطاب له في العاصمة الأمريكية واشنطن، حيث قال إن الإمارات و مصر طلبتا من اسرائيل توجيه ضربة عسكرية الى قطاع غزة إلا أن تل أبيب رفضت الطلب الإماراتي المصري.

والمفارقة في هذه الفضيحة أن الرئيس المصري السابق محمد مرسي كان قد أجبر الاسرائيليين على التوقف عن عدوانهم على قطاع غزة في نوفمبر 2012، حيث اضطروا للتوقف عن عملية “عامود السحاب” التي بدأت يوم 14 نوفمبر 2012 بعد الموقف الحازم للرئيس مرسي، والذيي أعقبه زيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل الى غزة لتحدي اسرائيل، بينما يطالب نظام الحكم اليوم الاسرائيليين بشن الهجوم مجدداً على غزة.

وبحسب الباحث في معهد واشنطن، والمحلل السياسي في القناة الاسرائيلية الثانية ايهود ياري فان “مصر تقوم حالياً بعزل قطاع غزة من جهة سيناء، وتمكنت من إغلاق 95% من الأنفاق، وأغلقت معبر رفح أمام مرور الأشخاص والبضائع، وأصبحت غزة عدو بالنسبة لمصر”.

وأضاف ياري: “اذا استمعتم الى برامج التوك شو على القنوات المصرية فان الجميع يتحدث عن حاجة مصر لضرب حركة حماس، بينما الموقف الاسرائيلي يبدو غريباً، حيث أن حماس عدونا الأول، ورغم ذلك فان مصر تطلب منا ضربها واتخاذ مزيد من الاجراءات الاستباقية ضد قطاع غزة، لكن الحكومة الاسرائيلية ثبت أنها مترددة، لأنها قلقة من اليوم الذي سيلي انهيار حركة حماس، فاسرائيل لا تريد فوضى في غزة ولا تريد أن تضطر لاعادة احتلال القطاع مجدداً”.

شاهد ماذا قال مرسي في 2012:
https://www.youtube.com/watch?v=deBfH_jwZKk

شاهد تصريحات الباحث الاسرائيلي:
https://www.youtube.com/watch?v=cO9Mi6NUA0o&noredirect=1

عرص الإمارات ... حساب جديد على تويتر



عرص الإمارات ... حساب جديد على تويتر  ... تابعونا
https://twitter.com/alnahyan2000

الأحد، 13 أبريل، 2014

الإمارات لعبت دوراً كبيراً في دعم الاحتلال الأمريكي بأفغانستان


أظهرت مجموعة من الوثائق السرية المسربة عبر موقع "ويكيليكس" والتي تتناول اجتماعات أمريكية مع مسؤولين إماراتيين، أظهرت أن دولة الإمارات لعبت دوراً كبيراً في دعم الاحتلال الأمريكي بأفغانستان، وهو الدعم الذي وصل الى إرسال قوات إماراتية خاصة للقتال الى جانب الأمريكيين في أفغانستان.

وبحسب وثيقة يعود تاريخها الى 19 تشرين ثاني/ نوفمبر 2005 فقد زار السفير الأمريكي في أفغانستان رونالد نويمان العاصمة الاماراتية أبوظبي والتقى عدداً من المسؤولين الاماراتيين من بينهم وزير الخارجية عبد الله بن زايد آل نهيان، وكذا محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد إمارة أبوظبي.

وتبين من الوثائق التي تستعرض الاجتماعات التي حدثت في أبوظبي أن “قوات إماراتية خاصة تشارك في الأعمال العسكرية التي تقوم بها الولايات المتحدة داخل أفغانستان”، بحسب موقع أسرار عربية.

وأكد محمد بن زايد للسفير الأمريكي وللجنرال أبا زيد الذي كان حاضراً اللقاء في أبوظبي أن “القوات الاماراتية باقية في أفغانستان حتى استكمال مهمتها”، وهو ما يعني أن القوات الاماراتية ربما لا زالت حتى الآن تقاتل في أفغانستان من أجل حماية المصالح الأمريكية.

وقدم كل من عبد الله بن زايد ومحمد بن زايد نصائح للأمريكيين بشأن أفغانستان، وقالوا إن على الأمريكيين والأفغان أن يحاولوا الاستفادة من النموذج الاماراتي سواء في الادارة، أو في التعامل مع المواطنين في البلاد.

كما ناقش الطرفان الانتخابات التي كانت أفغانستان مقبلة عليها في ذلك الوقت، وتحدثا عن العوائق التي تعرقل سير الانتخابات وعمليات الاقتراع بصورة جيدة، فيما شكر الأمريكيون دولة الامارات على دورها الهام في أفغانستان.

يشار الى أنه في الوقت الذي ترسل فيه دولة الامارات قواتها الى أفغانستان لخدمة الأمريكيين فانها تقوم بالتعاقد مع شركة “بلاك ووتر” الأمريكية من أجل حماية قصور الشيوخ في أبوظبي، وبعض المؤسسات والمواقع الحساسة في البلاد.

عرص أبو ظبي و عرص دبي


العرصين محمد بن زايد و محمد بن راشد لعنهما الله و عجل في زوال حكمهما