السبت، 27 ديسمبر، 2014

الثلاثاء، 11 نوفمبر، 2014

المغرد nahyan2000@ : لست قطريا ، نسيتم أن اعداء الإمارات كثر ، لكني أتشرف بقطر شعبا و حكاما


المغرد nahyan2000@ : لست قطريا ، نسيتم أن اعداء الإمارات كثر لتآمرهم على قتل الثوار في مصر و ليبيا وسوريا و اليمن وتونس قصف و قصف سوريا و العراق وليبيا و تمويل اليهود في حرب غزة و تمويل قتل المسلمين في مالي و أفريقيا الوسطى و أفغانستان و التجسس على عمان بقصد قتل السلطان قابوس و تشبيه السعوديين بالقرود و إجهاض الإقتصاد التركي و جعل بلادهم أكبر مركز دعارة و بيع للخمور و المخدرات و تجاارة البشر و ملجأ لعتاة مجرمي العالم و سرقة أموال الناس ببيعهم عقارات وهمية و نشر الفساد و الرذيلة في العالم و مركزا للماسونية

و ما خفي كان أعظم

الأحد، 9 نوفمبر، 2014

مأساة قبيلة شمر و عوائلهم في أبو ظبي .. تعذيب و اغتصاب و تنكيل و ترحيل


سنة 1999م قابل الشيخ ابراهيم العزام وهو احد شيوخ قبيلة شمر قابل الشيخ زايد رحمه الله في ابوظبي .. وخلال اللقاء طلب الشيخ زايد من ابراهيم العزام ان يحضر عدد 200 عائله من قبيلة شمر حتى يمنحهم الجنسيه ويستوطنوا في ابوظبي ، وحصل كما طلب ووصلت العوائل الى ابو ظبي .. فأكرمهم الشيخ زايد وصرف لهم معاشات وشقق مؤثثه وأمر بتوظيفهم بالدوائر الحكوميه الى ان يتم تصحيح وضعهم القانوني .. وفي وقفه مع الشيخ زايد اثناء اصطفاف افراد الفبيله لاستقباله في المطار الاميري وكان عائدا من رحله علاجيه وقف وسلم على القبيله وأمر لهم بفلل ومزارع وبعدها الجنسيه .. وحصل كما أمر بعد مرور عام تقريبا
حيث تم تسليم القبيله الفلل في حي الفلاح خلف المطار وكانت المزارع تحت التجهيز .. وساءت حاله الشيخ زايد الصحيه وأصبح لا يخرج كما كان .. واثناء مرض الشيخ زايد قامت البلديه بتجريف المزارع واتلافها نهائيا وكان لهذا الامر اثر سيء على القبيله لان المزارع منحه من الشيخ مثل الفلل فلماذا دمروهن ؟؟
وحلت الطامه الكبرى مع وفاة الشيخ زايد رحمه الله
حيث حصل ما يلي بالضبط .. تم استدعاء العوائل وبواقع اربعين عائله كل يوم الى مبنى الجوازات ليتم مقابلة كل عائله على حده وبمكتب احد الضباط يتم عمل ملف جنسيه واستلام صور افراد العائله وما كان يردده الضباط ان هذا العمل هو تنفيذ أوامر الشيخ زايد قبل وفاته ولكنه كمرسوم يحتاج للمصادقه من رئيس الدوله الشيخ خليفه .
وكان الموعد ان نستلم الجوازات الاماراتيه بعد عشرة ايام بالضبط .. لكن ما حصل كان كارثه
بعد عشرة ايام تم صدور توجيهات الى منطقه ابوظبي التعليميه ومرفق مع التوجيهات كشف بأسماء أطفال قبيلة شمر وتقضي التعليمات بمنعهم من الدراسه .. كما تم مخاطبة الدوائر الحكوميه بطرد الموظفين من ابناء القبيله .. كما جاء موظفين بلديه ابوظبي ومعهم أوراق انذارات لاخلاء الفلل وتسليمها الى البلديه خلال 48 ساعه .. وكأنهم كانوا ينتظروا موت الشيخ زايد حتى يدمروا كل ما صنع من طيب ومعروف .
وبعد مرور شهرين من الترقب والتوسط لدى الشيخ محمد بن زايد .. اصبحت العوائل في حال يرثى لها
لا مدارس .. لا وظائف .. لا معاشات .. بدأت البلديه بقطع الماء والكهرباء عن الفلل فازداد الوضع سوء
ثم ارسلوا مندوب من قبل الشيخ منصور واسمه راشد غمران ليساوم افراد القبيله على الرحيل عن ابوظبي .. وكان رد القبيله اننا لم نأتي اليكم الا على رغبة وطلب رئيس الدوله الشيخ زايد .. فكيف كلام رئيس دوله ووعوده وعهوده لا تحترم عند ابناؤه ؟؟
وتوالت الضغوطات حتى ارسلوا تجار عقارات من قبلهم لشراء الفلل بمبالغ زهيده جدا وأكثر افراد القبيله غادروا لم يبيعوا بيوتهم بل تركوها وسافروا
......
الشخص الوحيد الذي تم تجنيسه هو الشاعر رعد الشلال وذلك على أثر علاقته مع الوزير علي بن سالم الكعبي .
طبعا هذه المأسآه لم تحصل حتى في جنوب أفريقيا ولم تحصل عند اليهود في فلسطين .
قام شيخ قبيلة شمر برفع ملف القضيه الى منظمات حقوق الانسان والهيئات الدوليه مطالبا حكومه ابو ظبي بتعويض مادي للعوائل المتضرره ولكن بدون فائده

الإمارات تقبض على سائحة سعودية بسبب انتقادها مظاهر الفجور، وخلفان: الدعارة بلوى عامة ولا يمكن منعها


ألقت شرطة دبي القبض على سائحة سعودية تدعى نورة القحطاني، بعدما انتقدت “الفساد والفجور” المستشري فى الإمارات.
وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صورته «القحطاني»، والذي كان سببًا في اعتقالها، وتدين خلاله حكومة الإمارات على استشراء الفسق والفجور والغناء والرقص، كما تهدد الحكومة إن لم تعد لرشدها وتتذكر كونها عربية فإنها لن تكرر زيارتها للإمارات مرة أخرى، قائلة: «إلى متى وأنا أعلم فيكم يا دبي.. لو ما تستوا وتصيرون عرب إني ما عاد أجيكم».
وعلق الأكاديمي والناشط السعودي الدكتور «محمد الحضيف»، على خبر اعتقالها قائلًا: «السائح السعودي لم يعد في مأمن في ‏‫الإمارات‏. شرطة ‏‫دبي‏ تعتقل سيدة سعودية لنقدها بعض المظاهر التي لم تعجبها»بحسب الخليج الجديد.
واعتقلت الإمارات الفترة الماضية سائحين عدة، منهم 3 سائحين قطريين تم اعتقالهم من المطار، وحديثًا تم اعتقال الأكاديمي التركي الدكتور «عامر الشوا» وغيرهم، حتى أن أحد المغردين وصف الحالة الأمنية في الإمارات قائلًا: «الإمارات الداخل مفقود والخارج مولود».
وكانت 12 منظمة حقوقية دولية قد دعت للتظاهر في ساحة الأمم المتحدة في جنيف ظهر الخميس الماضي، للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين في الإمارات، والتنديد بالاعتقالات التعسفية، ورفع المشاركون لافتات وعبارات منددة بالممارسات القمعية فى الإمارات، وقالت المنظمات: إن قائمة المعتقلين تشمل أشخاصًا من جنسيات متعددة، بينهم من الإمارات وقطر وليبيا وسوريا ولبنان وفلسطين والأردن وتركيا وتونس واليمن وجزء القمر والجزائر.
فيما تقيم المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا اليوم, ندوة حقوقية تعرض فيها تقريرها الجديد بشأن توثيق انتهاك حقوق الإنسان في الإمارات, سواء تعلق الأمر باعتقال رموز الإصلاح أو التعذيب أو الاخفاء القسري، الذي طال عددًا من النشطاء العرب وغير العرب ممن اعتقلوا أثناء دخولهم أو عبورهم عبر مطارات الإمارات العربية المتحدة.

وكان ضاحي خلفان قائد شرطة دبي سابقًا قد أجاب على سؤال  عن السمعة الأخلاقية في دبي فأجاب بأنه لا يمكن منع الزنا لأن المجتمع غير ملائكي، وأجاب على تساؤل إذا ما كانت هذه الظاهرة فردية أم عامة فأجاب بأن الفنادق الموجودة مع الأسف هي بلوى عامة.






الخميس، 6 نوفمبر، 2014

خلفان كلب شيوخ الإمارات "شرطي المراقص" اعترف بأحقية إيران في جزره و يتباهى بالإعتراف بإسرائيل


دشن نشطاء ومتابعون بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر» وسما حمل اسم «#ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل»، تبادلوا خلاله انتقادهم وهجومهم علي «خلفان» استنكارا لتغريدته المثيرة للجدل التي اعترف فيها بإسرائيل.
وانتقد «محمد إياد» التغريدة قائلا: «في الوقت الذي أعلنت فيه إسرائيل #إغلاق_الأقصى خرج ضاحي خلفان معلناً إعترافه بإسرائيل! العيب من أهل العيب مش عيب! #ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل«.
أما «د.محسن المطيري» فعلق قائلا: «بعد وصفه للمجرم بشار بالخلوق..هاهو #ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل حتى نعلم أن حقيقة المسألة خيانة للأقصى وتآلب مع اليهود»، معتبرا أن مثل هذه التصريحات جاءت لكشف الحجب فقال ‏«السويد تعترف بفلسطين و#ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل و#إغلاق_المسجد_الأقصى والعبرية تسميه #المجمع_المقدس توافق غريب في يوم واحد لتعرية القوم».
أما الناشط الإماراتي «إبراهيم آل حرم» فقال: «#ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل على أساس أنها واقع!، هؤلاء هم دعاة"الله لايغير علينا" ولكننا نقول الله يغير علينا وستزول إسرائيل كما سيزولون هم!».
فيما قال «سلطان العجمي» «‏#ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل أنظمة لا تستمد شرعيتها الا من السمسرة  على نفطنا تتبادل الأدوار لتفرض على شعب الجزيرة مشروع العمالة والخيانة».
أما حساب «الشيخ،آينشتاين» فقد أكد أن هذا ليس مستغربا على «خلفان» مشيرا «#ضاحي_خلفان_يعترف_بإسرائيل مش غريب على شرطي المراقص فهو يعترف بأحقية ايران في جزرهم المحتله فما بالكم بأرض القدس الطاهرة...».

وتعجب «سعد نبهان» من تصريح «خلفان» قائلا: «ضاحي خرفان: إذا لم تعترف باسرائيل فأنت مجنون هذا يعني ظاهراً أن حكامه مجانين».

تورط الإمارات المجرمة في اغتيال التونسي شكري بلعيد


ألمح خبير أمني تونسي الى دور إماراتي في عملية اغتيال السياسي التونسي البارز شكري بلعيد، وهو ما يمكن أن يفتح الباب أمام سيل من التساؤلات، في الوقت الذي كان اغتيال بلعيد بمثابة ضربة لحركة النهضة التي واجهت اتهامات طوال الفترة الماضية بالتورط في مقتل الرجل الذي كان معارضاً لحكمها بينما كانت هي في السلطة.
وكان بلعيد قد اغتيل في تونس في الثالث من شباط/ فبراير 2013، وهو أحد أبرز السياسيين المعارضين لحركة النهضة في تونس، كما أنه أحد مؤسسي الجبهة الشعبية التي تعتبر التجمع اليساري الأكبر في البلاد، وبعد اغتياله دخلت البلاد في أزمة سياسية اضطرت حركة النهضة الى تقديم تنازلات كبيرة من أجل تجنيب البلاد تبعات الأزمة، فيما انصبت الاتهامات على الحركة بأنها تقف وراء متطرفين قاموا باغتيال الرجل.
وكشف الخبير الأمني التونسي، والأخصائي النفسي يسري الدالي في مداخلتين تلفزيونيتين عن معلومات يتم الافصاح عنها لأول مرة، ومفادها أن آخر مكالمتين تلقاهما سائق بلعيد قبل عملية الاغتيال كانتا من دولة الامارات، ولا يعرف أحد حتى الان فحوى هاتين المكالمتين.
وبحسب الدالي فان السائق أيضاً بدا متماسكاً وغير مكترث خلال التحقيقات التي أجريت معه، وهو ما يزيد من الشكوك حول الرجل ويدفع الى الاعتقاد أنه ربما كان على علم مسبق بأن الجريمة ستحدث.
وطالب الدالي باعادة التحقيق مع السائق من أجل معرفة تفاصيل المكالمات الهاتفية التي تلقاها من دولة الامارات، ومن هو الذي اتصل بالرجل قبيل تنفيذ جريمة اغتيال بلعيد.
وجاءت تصريحات الدالي خلال مداخلة على شاشة قناة المتوسط التونسية المحلية، كما أفاد الدالي بهذه المعلومات لبرنامج "الصندوق الأسود" الذي بثته قناة الجزيرة مؤخراً، لكنه اكتفى بالقول للجزيرة إن "سائق بلعيد تلقى مكالمتين من دولة خليجية" قبل تنفيذ جريمة الاغتيال مباشرة.
الى ذلك يلمح الدالي الى أن مقتل كمال القضقاضي العام الماضي تم في إطار محاولة طمس الأدلة التي يمكن أن تكشف عن القتلة الحقيقيين لشكري بلعيد، مشيراً الى أن "الذي اتخذ قرار قتل القضقاضي كان له مصلحة في ذلك، لأن الأخير كان يمكن أن يكشف حقائق مهمة عن مقتل بلعيد".
والقضقاضي كان المتهم الأول في قضية اغتيال شكري بلعيد، وكان وزير الداخلية التونسي لطفي بن جدو قد أعلن عن مقتله قبل شهور خلال عملية أمنية استمرت أكثر من 20 ساعة وانتهت بمقتل سبعة ارهابيين، بحسب إعلان الوزير.

وفي حال صحت المعلومات عن تورط أجهزة الأمن الاماراتية في عملية اغتيال بلعيد فان الهدف سيكون إدخال البلاد في فوضى أمنية وإسقاط حركة النهضة من الحكم، وهو ما تم بالفعل حيث اضطرت الحركة الاسلامية للتنحي من أجل تجنب الدخول في أزمة سياسية بالبلاد.